CLICK HERE FOR THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES »

الثلاثاء، يونيو ١٧، ٢٠٠٨

هلاوس قرائيه

حينما يتكون الصقيع بداخلى
وتكونين انتى مصدره
فهذا معناه انك انثى تدعى النبوه
وانى صبات
****************
للانتظار طعم الياس
ولون الفجيعه
ورائحه العفن
*********************
مفيش اصطباحات
انت مش قلت انك مبطل
انا عيل يا عم
امال هارينا انا صاحب مبادى انا صاحب مبادىء
مبداى ان اى قرار اخده مش قرار نهائى وقابل للتعديل والتغيير
**************************
كان حلما
ان تكون نهايتى
صريعا فى مجاهلك
وان يكون شاهدى
ما بين ثدياكى
وبين واهمك
كان حلما
ان اراقصك
وانتظرتك
انتظرتك
لكننى اكتشفت
مصرعك
***************************
احيانا
والبحر يصب بعينيكى
اشياء من ذاتى
اتلهف للموت
كى تصبح عيناكى قبرا لرفاتى
.............
احيانا ياتى
واكون على موعد عشق مع اخرى
فاموووت
.............
عذرا
قد لا تصلح عيناكى قبرا
...............................
تشعرين بالفضول
واشعر بالخجل
تشعرين بالاثارة
واشعر بالملل
ما بينك وبينى
ما بين الحادى وبين الجمل
*******************************
ان تستمتع بكل لحظاتك
وان تحاول استخراج مواطن الجمال فى كل افعالك
وتصرفاتك
هو ما يثبت انك سوى
********************************
حينما تكونين راقده مابين ذراعى
تستخدمين صدرى كوساده
لن اسمح لك بالحديث
فقط ستسمعيننى
حتى يغلبك النعاس
********************************
مش عارف ليه شايف انها لو بقت صايعه هتبقى احلى
خصوصا لوكنا هناجر شقه قانون جديد فى بارس
على شارع الشانزلزيه الرئيسى
ونضيع كل فلوسنا انا وهى على الحشيش والبيرة
ونحوش عشان نشترى البارفانات الاوريجينال
ونسافر نقضى اليار اند على قهاوى وسط البلد
ويتيريق المصريين على جزمنا اللى
بقالها عشر سنين بتلف معانا الدنيا
وشعرنا اللى عمرنا ما اهتمينا بيه
وسنانا اللى الشاى مديها اللون الاصفر المقدس

14 التعليقات:

tona يقول...

مممممم


تعرف بستني انك تكتب من وقت للتاني


يعني هو لذيذ انك تلاقي حد بتفهمه من كتابته حتي لو كنتوا مختلفين

LAMIA MAHMOUD يقول...

للانتظار طعم الياس
ولون الفجيعه
ورائحه العفن
*******
حينما تكونين راقده مابين ذراعى
تستخدمين صدرى كوساده
لن اسمح لك بالحديث
فقط ستسمعيننى
حتى يغلبك النعاس



هلاوسك هذه المرة ......

LAMIA MAHMOUD يقول...

اه صحيح .. هو في شقق قانون جديد في بارس؟
:)
مش عارف
الاكيد انها حتبقى احلى لو كانت صايعة

عين ضيقة يقول...

للانتظار طعم الياس
ولون الفجيعه
ورائحه العفن


دا حقيقى

حالة البوست بين المعقول والمستحيل كويسة جدا


تحياتى

محمد سلامة يقول...

أخيراً
أنا قلت أنت مت غريقا بين نهدين أو مختنقاً في عتمة جدائل معطرة أو محترقاً في لفافة حشيش
و عملتلك صوان في غرفتي و حضر العزاء عشاق و مجانين و صوفيون و تجار مخدرات و عاهرات و رتل راسبوتين ما تيسر من سورة الشعراء و بكى إمرؤ القيس حتى سقط مغشياً عليه و أقسم بن الخطاب أنك إن عدت للحياة فلن يقيم عليك الحد
صدقني يا صديقي الصوان ده كلفني كتير أوي , إبقى فكرني لما نتقابل عشان تردلي المصاريف دي
كالعادة يا صديقي تتأرجح بين قاع الإبداع و قمته لكن المحصلة النهائية هي اللذة الفكرية
حمد لله ع السلامة

مريم يقول...

كنت هرميها وامشى لقيت الكل سند عليها
اسمعها منى بشكل مختلف والنبى

للانتظار طعم اليأس

ها

محمد سلامة يقول...

بما أنك ضفت جديد في البوست فأنا حبيت أضيف تعليق جديد
الحتة اللي ضفتها دي جامدة جدا

LAMIA MAHMOUD يقول...

اتلهف للموت
كى تصبح عيناكى قبرا لرفاتى
***
عذرا
قد لا تصلح عيناكي قبرا

!!!!!!!!!!!!!!!
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

sendrlla يقول...

تشعرين بالفضول
واشعر بالخجل
تشعرين بالاثارة
واشعر بالملل
ما بينك وبينى
ما بين الحادى وبين الجمل
.................
طعم الياس
ولون الفجيعه
ورائحه العفن



انا فهمت كل المقاطع
بس اخر حاجه مكتوبة بالازرق مش فاهماها

Oma يقول...

يادماااااااااااغك

kafrawy يقول...

ههههههههههههههههههههههههههه



ربنا يشفى كل مريض

عامة

انا بدور ع شقة ف روما بس عايزين خلو رجل
هههههههههههههههه

كاتب مصري يقول...

تحيتي
يشرفني أن أدعوك لزيارة مدونتي المتواضعة ووضع لمساتك عليها
أنتظرك سيدي ولي عودة للتعليق على البوست
مدونتي هنا
http://kanyatklam.blogspot.com/

LAMIA MAHMOUD يقول...

قرأت النص هذه المرة بطريقة مختلفة .. او فلنقل من منظور مختلف

اسمح لي بالتعليق للمرة الثالثة .. ولا تعتبره نوعا من انواع التطفل على هلاوسك فقد جعلنا هلاوسنا عرضة للتطفل
المهم
*************
بين ادعائها النبوة وصقيعك قد ألمح انا من موقع بعيد ان الكتل الخشبية التي استخدمت لاشعال النار لم تكن كافية
******
لاحظت ان الانتظار اصبح يفرض نفسه على كتابات العديد من من اعرف .. لست الوحيد
اكتشافك كان لابد منه .. في مرة سابقة عند صديقة اخبرتها ان جون اوزبورن قال
حينما تخليت عن كل امل بدأت أشعر بتحسن كبير .
اعتبرها موجهة لك أنت الآخر وان كانت بعيدة عن قصدك
**********
مبداى ان اى قرار اخده مش قرار نهائى وقابل للتعديل والتغيير

القرارات النهائية اصلا نوع من أنواع الغباء .. مينفعش تدي أحكام مسبقة على نفسك حتى وإن اعتقدت ان بإمكانك اطلاق أحكام مسبقة على الآخرين .. فإن كانت النفس البشرية عموما معقدة وغير قابلة للأحكام فنفس الواحد هي اكثرهم تعقيدا واستعصاءا على الفهم
يبقى كده قائل الجملة كان صاحب مبادئ
*********
حينما تدمن عليك ان تدمن النوع الجيد والابتعاد عن الأنواع الرديئة .. والحلم ادمان
وإن كنت أشعر أن هناك بعض من التجني عليها في النص دون أن اعرفها أو أعرف حتى إن كان النص يمثل حدثا أم هي مجرد خيالات في لحظة صفا
***********
قد لا تصلح عيناكي قبرا لرفاتي
تركت مجالا للشك .. فقد تصلح
*******
بما أن نظريتك تقول أن إذا استطعت ان تستمتع بكل لحظاتك فأنت سوي .. إذن لا يوجد اسوياء
وهو المطلوب إثباته
************
أعتقد أنها لن ترغب بالحديث .. فقد كانت تتحدث كثيرا بحثا عن وسادة لتصمت
**********
التخلص من كل الاشياء وحلم آخر بالحرية

بدأت أشعر أن جميع ما يكتب وما يقال ما هو الا دوران حول نفس النقطة .. الحلم بالحرية المطلقة

بالصور المختلفة من ما تكتب انت وأسطر أنا .. ويناقش هو وتبصق هي .. هو مجرد دوران حول حلم واحد

في النهاية .. انت ليه بتكتب وتجري؟

vetrinary يقول...

وجهات نظر