CLICK HERE FOR THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES »

الثلاثاء، أبريل 15، 2014

رويدا رويدا


باسما اسير الى حتفى
فلا تتعجلوا 
خاتمة المسرحية
كنا سويا 
معلقة صورنا على حوائظ المقاهى
فلماذا اراك الان مثلهم
 غبيا
يا من ترقبين عينيا من بعيد 
ها انا-  فى الفخ- مثل ما تعودتى 
قويا
شدوا الرحال الى فكرتى
ان مت مات الشعر
وان ماتت 
ماتت الابجدية
ارجو ان تكون عند حسن ظنى
وارجو ان اكون مثلهم عليا
انى انا محمد الصوفى
فلا تسيئوا الظن بى
لا انا شيطان 
ولا دجال 
ولا الازم جنيا